أخبار وطنيةالرئيسية

“التزوير” يلقي بطبيب في مصحة خاصة في السجن

أمرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية لخريبكة، إيداع شخصين السجن المحلي،  أحدهما طبيب بإحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء؛ وذلك على خلفية تورطهما في محاولة افتعال حادث سير وإصدار شهادة طبية مزورة.

وكانت القضية بدأت بخلاف بسيط بين شخصين بمنطقة الكفاف، ضواحي مدينة خريبكة، قبل أن يتظاهر أحدهما بإصابته في حادثة سير لتوريط غريمه، ويحاول بعد ذلك تقوية موقفه أمام القضاء، من خلال حصوله على شهادة طبية من أحد أطباء القطاع الخاص بمدينة الدار البيضاء مقابل أداء مبلغ 2000 درهم،تضمنت عجزا بدنيا لمدة 30 يوما.

وقد أسفر تعميق البحث مع المُدلي بالشهادة الطبية (أسفر) عن كشف خيوط الحادثة المفتعلة، وعدم مصداقية الشهادة الطبية؛ مما دفع النيابة العامة إلى إعطاء تعليماتها بتوقيف المتورط الرئيسي والطبيب الذي أصدر الشهادة الطبية المزورة، من أجل متابعتهما حسب المنسوب إليهما.

يشار إلى أن النيابة العامة كانت قد وضعت في الاعتقال الاحتياطي، قبل أيام قليلة، طبيبا يعمل في القطاع العام بمدينة خريبكة بسبب إصدار شهادة طبية خارج الضوابط القانونية. كما عملت على تضييق الخناق على المتورطين في حوادث السير الوهمية والمفتعلة؛ ما دفع بعض الراغبين في الحصول على الشواهد الطبية المزورة إلى البحث عنها في مدن أخرى، من بينها الدار البيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى