أخبار وطنيةالرئيسية

التحقيق مع “قاض مزور” ضبط عاريا رفقة ثلاث فتيات يكشف استغلال ضحاياه جنسيا وابتزازهن ماديا في مبالغ بالملايين مقابل التوسط في ملفات قضائية

 

كشف التحقيق الإعدادي الجاري مع شخص معتقل احتياطيا للاشتباه في انتحاله صفة قاضٍ، (كشف) تفاصيل صادمة، عن ععمليات نصب واحتيال راحت ضحيتها العشرات من الفتيات، والنساء، مدعيا أنه قاض في إحدى محاكم مراكش.

وكشفت فتيات (ضحايا)، خلال مرحلة التحقيق، على أن المتهم قدّم لهن نفسه على أنه مسؤول قضائي وابتزهن في مبالغ مالية فاقت 30 مليون سنتيم، وكان يستغلهن جنسيا، وإجبارهن على القيام بالوساطة في مجال الدعارة، على أساس التدخل لهن في ملفات قضائية تروج في محاكم مدينة مراكش قبل أن يتبين زيف صفته، ويعتقل من قبل المصالح الأمنية.

وكشفت التحقيقات القضائية عن وصول عدد الضحايا إلى حوالي 16 شخصا، بينهم رجال، ونساء، وفتيات تم النصب عليهم، وابتزازهم في مبالغ مالية تتراوح ما بين 5000 درهم و15 مليون سنتيم، مقابل الدخول على خط ملفات لهم تروج في محاكم المدينة الحمراء.

وصرّحت إحدى الضحايا المفترضات بأنه ابتزها في مبلغ وصل إلى أربعة ملايين سنتيم، زاعما بأنه سيتدخل في ملف قضائي لإثبات نسب ابنتها البالغة من العمر خمس سنوات، وتابعت بأنه أصبح يمارس عليها الجنس في شقة بإحدى العمارات القريبة من المستشفى العسكري “ابن سينا”، التي قالت إن حارسها هو من دلّها أول مرة على الشقة بتكليف من “القاضي المزور”،الذي صرّحت بأنه لم يكتف باستغلالها جنسيا،بل أصبح يجبرها على الوساطة في الدعارة.

ضحية أخرى دفعت حوالي 5 ملايين سنتيم للقاضي المزور” بحضور حارس عمارة مقابل التوسط لها لدى أحد قضاة غرفة الجنايات في مراكش من أجل منح السراح المؤقت لابنها، الذي كان معتقلا احتياطيا، قبل أن تفاجأ بالحكم على فلذة كبدها بـ 10 سنوات سجنا نافذا. كما تورط المشتبه فيه في النصب على شخص في مبلغ 15 مليون على أساس الإفراج عن ابنه المحكوم عليه بـ 20 سنة سجنا نافذا في جريمة قتل كما كان يزعم أمام ضحاياه بأنه يستطيع التدخل لإرجاع ملفات من محكمة النقض بالرباط.

وحدد قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمراكش يوم الثلاثاء المقبل 28 شتنبر الحالي تاريخا للجلسة القادمة، التي من المنتظر أن يستمع خلالها للمشتكين المتبقين، ويواجههم مع المشتكى به، “ع.ب” (44 سنة)، الذي أوقفته الشرطة، بتاريخ 23 غشت المنصرم، بإحدى الفيلات بمنطقة “أبواب مراكش” عاريا من ملابسه سوى من تُبّان وهو برفقة ثلاث فتيات، وحجزت لديه نسخا من أحكام ووثائق من ملفات قضائية، قبل أن يُقدّم أمام النيابة العامة، التي أحالته على قاضي التحقيق لإجراء تحقيق إعدادي في مواجهته بالأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى