أخبار وطنية

التحقيق في مصدر ثروات راكمها الولاة والعمال وسجلوها باسم زوجاتهم وابنائهم وأصهارهم

أفادت يومية “الصباح” أنه “فتح تحقيق سري مع ولاة وعمال سابقين، ضمنهم من اشتغل في عهد إدريس البصري وأحمد الميداوي وإدريس جطو وشكيب بنموسى ومحمد حصاد ، لمعرفة مصدر الثروة التي راكموها، والتي يتم تبييضها ، اليوم، في مشاريع كبرى باسم أبنائهم واصهارهم وزوجاتهم.

وأوضح المصدر ذاته، أن بعض مسؤولي الإدارة الترابية السابقة، قبل فترة “العهد الجديد”، يملكون  العديد من العقارات حصلوا عليها في عهد السيبة الإدارية بطرق مشبوهة، وفي مواقع إستراتيجية، وسجلوها في اسماء مقربين منهم، تماما كما هو الأمر بالنسبة إلى مسؤولين سابقين مروا من إقليم الخميسات، إذ عمل عامل أسبق علىالإقليم نفسه، على حيازة ست قطع أرضية في تجزئة بجماعة سيدي عـلال الـبــراوي، المعروفة بتجزئة السعودي” ، شرع، اليوم، في إعادة بيعها بعدما ارتفعت قيمتها المالية، كما وضع كاتب عام سابق على إقليم سيدي قاسم، قطعتين أرضيتين للبيع، حازهما بطريقة غير مشروعة من قبل منعش عقاري، سبق له أن حصل على رخصة استثناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى