أخبار وطنيةالرئيسيةمجتمع

البرلمانية فاطمة الزهراء تامني عن تحالف فيدرالية اليسار، رغم توفرها على جواز التلقيح رفضت الادلاء به في البداية قبل التراجع عن قرارها لتلج البرلمان

عادت فاطمة الزهراء تامني، النائبة البرلمانية عن تحالف فيدرالية اليسار، إلى البرلمان حيث شاركت في الجلسة العامة التي مازالت أشغالها جارية اليوم الاثنين.

وقالت تامني في تصريح لموقع “اليوم 24″، بعد عودتها للبرلمان، وفي حوزتها “جواز التلقيح” الذي رفضت الإدلاء به في بداية الأمر، إن منعها “سلوك غير مسؤول”، معتبرة ذلك “قرارا لا يليق بمؤسسة البرلمان”.

وأوضحت النائبة أنها “لا ترفض التلقيح، بل تلقت الجرعات الثلاث كلها”، مشددة على أن السلطات التي تراقب العملية، كان عليها أن “توفر الوسائل اللوجستيكية الضرورية للتحقق من تلقي اللقاح بواسطة بطاقة التعريف الوطنية، دونما الحاجة إلى فرض جواز التلقيح”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى