أخبار وطنيةالرئيسية

البام يتجه لقطع العلاقة مع المعارضة ويؤكد بشان التحالفات ان لا خطوط حمراء

ارتباطا بالتحالفات السياسية المقبلة، جدد حزب الأصالة والمعاصرة الدعوات المتكررة التي مافتئ حزب الأصالة والمعاصرة يعبر عنها منذ مؤتمره الرابع خلال فبراير 2020، والقطع مع جميع الخطوط الحمراء”.

وقال المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، في بلاغ له توصل به موقع “كيفاش”، إن “الأهم بالنسبة للحزب هو احترام برنامجه الانتخابي، وتوجهاته الكبرى، ومبادئه الديمقراطية الحداثية التي لا تنازل عنها؛ لذلك سيظل حزبنا مستعد لخدمة الصالح العام من جميع المواقع”.

ودعا الحزب جميع منتخبيه إلى السعي “لإشراك جميع القوى السياسية في تسيير القرب، والعمل على عدم إقصاء أي طرف سياسي من التسيير، فخدمة المواطنات والمواطنين هي مسؤولية ثقيلة، وأمانة وطنية جماعية، وليست امتيازا يبنى على منطق النتائج وحده، فالغاية ستظل هي سلاسة تسيير خدمة قضايا المواطنات والمواطنين”.

وارتباطا بالتطورات السياسية المقبلة في علاقتها بالنتائج الانتخابية الأخيرة، قرر المكتب السياسي “إشراك أعضاء المجلس الوطني في التطورات والمحطة السياسية المستجدة، وفي قرار تموقع الحزب في الاختيارات السياسية المستقبلية، لذلك تقرر عقد دورة استثنائية مستعجلة للمجلس الوطني سيعلن عن مكانها وشكلها وتوقيتها في القريب العاجل”.

وفيما يتعلق بالنتائج العامة للاستحقاقات الأخيرة، توجه المكتب السياسي “بالتهنئة الخالصة لحزب التجمع الوطني للأحرار على احتلاله المرتبة الأولى، متمنين له النجاح في تدبير المرحلة المقبلة، وكذلك تهنئة عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عقب استقباله من طرف الملك محمد السادس والذي تفضل وعينه رئيسا للحكومة، وكلفه بتشكيل الحكومة الجديدة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى