الإقتصاد والأعمال

الارتشاء والابتزاز والغش.. ظواهر تقوض نمو قطاع التعمير والعقار بالمغرب

ـ صباح أكادير

أكدت دراسة أجرتها وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان، أن معظم المغاربة ما يزالون يعانون مع ظاهرتي الارتشاء وثمن البيع غير المصرح به في قطاع العقار.

وكشفت الدراسة أن “الرشوة في قطاعي التعمير والعقار، تعتبر ظاهرة معقدة وتتخذ أشكالا وأبعادا مختلفة حسب السياق والإطار الذي تمت فيهما، و كذا الدوافع المرتبطة بها”، في ما تتمثل الأشكال الرئيسية للرشوة في هذا القطاع في “الارتشاء والابتزاز والغش والمحسوبية وتحويل الممتلكات أو الخدمات العامة”.

ووفق المصدر ذاته، فإن الارتشاء وثمن البيع غير المصرح به، المعروف بالـ “نوار”، يعتبر أهم أشكال الرشوة انتشارا، بنسبة 78 في المائة من الحالات التي تم استجوابها.

ووقفت الدراسة على عزوف عن التبليغ عن حالات الرشوة التي واجهوها، وهو ما برره المستجوبون ب”الخوف من المشاكل التي قد تعترضهم أو الاعتقاد بأن ذلك لن يغير في الأمر شيئا”.

وعن أسباب استفحال الرشوة في قطاعي التعمير والعقار، أوضحت الدراسة أنها ترجع إلى ضعف آليات الحكامة والتتبع والمراقبة، ووجود نواقص وثغرات في الإطار القانوني والتنظيمي، وهو ما ينضاف إلى الجهل بالمساطر وعدم احترامها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق