أخبار وطنيةالرئيسية

الاتجاه إلى إعطاء كبار السن جرعة ثالثة من لقاح كورونا وهذا هو السبب

وجد باحثون ألمان في مستشفى “شاريتيه” ببرلين تفسيرا لسبب استمرار تفشي كورونا في دور رعاية المسنين على الرغم من تلقي كبار السن تطعيمات كاملة من جرعتين.

و في دراستين نُشرتا في دورية « الأمراض المعدية الناشئة »، أوضح باحثون في مستشفى « شاريتيه » البرليني أن الجهاز المناعي لكبار السن يتفاعل بشكل أقل كفاءة مع التطعيم، مقارنة بالشباب.

وبناء عليه نصح الباحثون بشكل خاص بضرورة تحصين طاقم التمريض والزائرين. كما أوصى الخبراء بإعطاء كبار السن جرعة إضافية على المدى المتوسط لتعزيز الحماية التي يوفرها التطعيم، حسبما نقل موقع « تي أونلاين » الألماني.

وبالإضافة إلى ذلك، أكد الباحثون على أهمية استمرار تطبيق تدابير النظافة واختبارات الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا.

و حسب الدراسة، أظهرت تحاليل الدم أنه بعد ثلاثة أسابيع فقط من الجرعة الأولى، طور حوالي 87% من الأصغر سنا أجساما مضادة ضد فيروس كورونا، بينما بلغت النسبة بين كبار السن حوالي 31% فقط.

بالإضافة إلى ذلك، نضجت الأجسام المضادة بشكل أبطأ لدى كبار السن، أي أن الأجسام المضادة كانت أقل قدرة على الارتباط بالفيروس.

وقال إريك تساندر، باحث اللقاحات من مستشفى شاريتيه الجامعي « تُظهر دراستنا أن الاستجابة المناعية لدى كبار السن تتأخر بشكل شكل كبير بعد التطعيم ولا تصل إلى مستوى الملقحين من الشباب ».

وفي سياق متصل، أعلنت اللجنة الدائمة للتطعيمات في ألمانيا أنها تفترض أن بعض الأشخاص لا تتكون لديهم مناعة فعّالة ضد فيروس كورونا المستجد، على الرغم من تلقيهم جرعات اللقاح كاملة.

وبناء على ذلك،  أكد الباحثون على أهمية استمرار تطبيق تدابير النظافة واختبارات الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى