أكادير والجهة

“الإفلاس” يدفع فلاحي سوس إلى اللجوء إلى الديوان الملكي

ـ صباح أكادير

وجهت تنسيقية الفلاحين بتارودانت شكاية إلى الديوان الملكي، تشتكي فيها من كساد منتوج الحوامض لهذه السنة، وتضرر الفلاحين من غلاء فواتير الكهرباء، وندرة المياه الجوفية وغلاء مياه السقي القادمة من السدود.

الشكاية الموجهة للديوان الملكي، بسطت جملة من المشاكل التي يتخبط فيها القطاع الفلاحي بجهة سوس ماسة، وإقليم تارودانت على وجه الخصوص، في ظل استمرار الأزمة الكبيرة التي يعيشها القطاع، وبعد تنصل الحكومة وقطاعاتها المعنية من التدخل لحل أزمة كساد الألاف من أطنان الحوامض، حيث عجز الفلاحون على جني المحصول من الأشجار لتجاوز تكلفة الجني سعر المنتوج في الأسواق الوطنية.

هذا، وموازاة مع هذه الشكاية، فقد سطر الفلاحون المتضررون بالمنطقة برنامجا احتجاجيا خلال الأيام المقبلة، حيث من المنتظر أن يلجأ الفلاحون إلى الاحتجاج في الشارع، ووقف غرس أراضيهم الفلاحية من جديد، إلى حين تحمل الحكومة لمسؤولياتها عبر التدخل والوقوف إلى جانب الفلاحين، خاصة الصغار منهم، والذين أضحوا مهددين بالإفلاس.

وقد تم توجيه نسخة من الشكاية الموجهة للديوان الملكي، إلى كل من وزارة الفلاحة والصيد البحري، ووالي جهة سوس ماسة، والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى