أخبار وطنيةالرئيسية

“الأساتذة المتعاقدين” يتفاجؤون باقتطاع جديد طال رواتبهم لهذا الشهر وصل إلى 900 درهم فائدة الصندوق المغربي للتقاعد

بعدما صادق مواخر المجلس الحكومي، على مشروع القانون رقم 01-21 القاضي بإخضاع الأطر النظامية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين لنظام المعاشات المدنية المحدث بموجب القانون 011-71.

هذا وقد تفاجأ الأساتذة أطر الأكاديميات، باقتطاع جديد طال رواتبهم لهذا الشهر، بحوالي 900 درهم منقوصة من أجورهم لفائدة الصندوق المغربي للتقاعد، بعدما كان الاقتطاع لفائدة النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد يناهز حوالي 389 درهماً شهريا، ويهم الاقتطاع الجديد لفائدة الصندوق المغربي للتقاعد حوالي مائة ألف أستاذ وأستاذة، تبلغ كتلة أجورهم برسم سنة 2021 حوالي 8.4 مليارات درهم، فيما سيناهز إجمالي الاقتطاعات من أجورهم حوالي 90 مليون درهم شهرياً.

ووفق توقعات لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، سيمكن تحويل أساتذة الأكاديميات إلى الصندوق المغربي للتقاعد من ضخ موارد إضافية في نظام المعاشات المدنية، الذي يعرف عجزا كبيراً منذ سنوات، كما سيرتفع المعامل الديمغرافي بشكل مهم.

وتقدر الموارد المرتقبة من هذا التحويل بـ30 مليار درهم خلال السنوات العشر المقبلة، بمعدل سنوي يناهز 2.5 إلى 3 مليارات درهم، وهو ما سيمكن من تأجيل نفاد احتياطات الصندوق المغربي للتقاعد بسنة واحدة و4 أشهر، أي من منتصف سنة 2026 إلى الربع الثالث من سنة 2027.

وأصبح بإمكان الأطر المعنية، بموجب هذا القانون، أن تستفيد من كافة الحقوق والمزايا المخولة لموظفي الدولة في مجال التقاعد، كما سيترتب عنه أيضاً توحيد نسبة الاقتطاعات لأجل التقاعد لكافة أطر قطاع التربية الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى