الإقتصاد والأعمال

افتتاح مهرجان الابتكار الشبابي بالرباط بحضور الأميرة ماري ولية عهد الدنمارك

تم افتتاح يوم أمس الجمعة بالرباط، مهرجان الابتكار الشبابي الذي يروم دعم قدرات الابتكار وريادة الأعمال لدى الشباب، وذلك بحضور صاحبة السمو الملكي، الأميرة ماري، ولية عهد الدنمارك.

وقد كان هذا الحدث تتويجاً لسلسلة من اللقاءات، المنظمة خلال الفترة ما بين 30 شتنبر و4 أكتوبر الجاري، من قبل وزارة الشباب والرياضة، وبرنامج الشراكة الدنماركي-العربي التابع لوزارة الخارجية الدنماركية، وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية.

والتي مكنت من ربط الصلة بين المواهب الشابة والمجتمع المدني والقطاع الخاص والمؤسسات الحكومية، حيث تمت دعوة أزيد من 100 موهبة شابة لتقديم أفكار وحلول تتعلق بقضايا التغير المناخي والطاقات المتجددة والاستدامة الحضرية والمشاريع التجارية الفلاحية والإنتاج الغذائي. والتي شاركت هذه المواهب في مختبر الاختراعات الذي يهدف إلى إنتاج أفكار جديدة وحفز التفكير الإبداعي.

وفي كلمة بالمناسبة، أكدت  الأميرة ماري على ضرورة إشراك الشباب في عملية صنع القرار على كافة المستويات، على اعتبار أنهم يحملون أفكارا مبتكرة و”عوامل تساهم في التغيير”.

من جهته، رحب وزير الشباب والرياضة رشيد طالبي العلمي بالمستوى الذي أبان عنه الشباب الذين شاركوا في هذه اللقاءات، حيث اقترحوا أفكارا وحلولا للقضايا المتعلقة بقضايا التغير المناخي والطاقات المتجددة والاستدامة الحضرية والمشاريع التجارية الفلاحية والإنتاج الغذائي. كما رحب الوزير بمشاركة صاحبة السمو الملكي الأميرة ماري في هذا الحدث، بما يؤكد على الدعم الذي تقدمه الدنمارك لمثل هذه المبادرات.

وفي ختام حفل الافتتاح الرسمي للمهرجان، أشرفت صاحبة السمو الملكي الأميرة ماري على تسليم شهادات للشباب الذين تميزوا في اجتماعات الابتكار والشباب بمشروعهم “فدانتي تيك”، والذي يتوخى مساعدة المرأة القروية العاملة في القطاع الفلاحي على تحقيق الاستقلالية من خلال خدمة تسمى “الزراعة الذكية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق