أخبار وطنية

اعمارة من أكادير:حرب الطرق تحصد أزيد من 3800 قتيل سنويا، والمغرب يشرع في نصب أجهزرة رادار متطورة لمراقبة تحديد السرعة وتجاوز الخط الأحمر والخط المتصل .

صباح أكادير:

قال عبد القادر عمارة وزيرالتجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، اليوم السبت 23 فبراير بأكادير، أن مشكل السلامة الطرقية أعقد بكثير من مجرد تطبيق القانون ومقتضياته الزجرية وتوفير البنيات التحتية الملائمة.

وأوضح الوزير الذي كان يتحدث صباح اليوم السبت، بأكادير في إطار فعاليات الملتقى الجهوي الرابع للسلامة الطرقية لفائدة مدربي السياقة بجهة سوس ماسة، أن حوادث السير تحصد سنويا أزيد من 3800 شخص، وتضيع على الاقتصاد الوطني 15 مليار درهم كحد أدنى.

وأشار الوزير إلى عدد من النقط المتعلقة بآخر مستجدات الخطة الاستراتيجية للوقاية من حوادث السير التي تغطي العقد الممتد من 2017 إلى 2026 والتي تهدف إلى التقليص من عدد الوفيات بنسبة 25 في المائة في أفق سنة 2021 على أن لايتجاوز عدد الوفيات الناجمة عن حوادث السير الجسمانية 2800 قتيل في أفق تحقيق الهدف الرئيسي لهذه الاستراتيجية المتمثل في تخفيض عدد الوفيات بنسبة 50 في المائة سنة 2026.

وشدد اعمارة على أهمية التحسيس ضمن الجهود المبذولة لتخفيض عدد القتلى والمصابين في الحوادث، لجعل السلامة الطرقية اهتماما يشغل جميع المتدخلين، بما فيها دورات تكوينية في مجال السلامة الطرقية لمدربي مؤسسات تعليم السياقة وتقديم دروس نظرية وأخرى تطبيقية حول عدد من المعدات اللوجستيكية الرقمية ستساعد المدربين على التعرف على آخر المستجدات في مجال السلامة الطرقية.

وأكد اعمارة، إن المراقبة الطرقية ستتعزز بحوالي 1110 رادارات متطور، تحدد نوعية المخالفات بدقة أكبر، بما فيها تحديد السرعة وتجاوز الخط الأحمر والخط المتصل .

و تتوزع بين 550 رادارا ثابتا، و 560 رادارا متحركا، مقسمة بين مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني بهدف التعامل مع المخالفات الطرقية بشكل دقيق أكثر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى