أخبار وطنيةالرئيسيةسياسةمجتمع

اعلام جنيرالات العسكر ، يعتمد التضليل ويكرس عداء جينرالات العسكر للمغرب ويظهر غبائه الدي اصبح محط سخرية

ما زال النظام الجزائري، يحاول استفزاز المملكة ونهج سياسة الغباء والإلهاء، قصد التأثير في شعبه وإدخال فكرة أن المغرب يعد عدوا خارجيا له وللبلاد.

وواصل الإعلام الجزائري سقطاته المهنية والأخلاقية، بعدما عمدت القناة الجزائرية الرسمية، إلى محو اسم العاصمة الرباط من النشرة الجوية وكتبت عوضها مدينة العيون.

وخلف هذا الأمر موجة من السخرية لدى رواد مواقع التواصل الإجتماعي، مبرزين أن القناة تتكلم بلسان كابرانات العسكر الجزائري بلا زيادة ولا نقصان.

وقال عدد من النشطاء في تدويناتهم الساخرة: ”مزيان هادشي لي كديرو، اعتماد مدينة العيون عاصمة المملكة المغربية، احنا ما خاسرين والو، بحال الرباط بحال العيون، لموهيم الصحراء المغربية”.

وينضاف هذا المقطع إلى عديد من الفيديوهات، التي تثبت حمق وجنون النظام العسكري الجزائري، أبرزها قيام المدارس الجزائرية بشحن التلاميذ بالحقد والكراهية ضد المغرب، واعتماد أساليب البروبغاندا لتزييف التاريخ والجغرافيا.

وأصبح النظام التعليمي الجزائري، وفق مضمون أحد الفيديوهات التي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي على نظاق واسع، هدفه نشر الأحقاد والبغضاء في نفوس التلاميذ من خلال المقررات التعليمية، عبر تزييف الحقائق وترويج أكاذيب أن الصحراء ومعبر الكركرات يسيطر عليهما المغرب، بدون وجه حق عبر استخدام السلاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى