أخبار وطنيةالرئيسية

اعتقال نائب رئيس مجلس جماعي استغل ولاية الجهة في عمليات النصب

 

أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، بتمديد الحراسة النظرية في حق نائب سابق عمدة مراكش، الذي تم توقيفه من طرف عناصر الشرطة القضائية، إثر شكاية تقدمت بها مصالح ولاية جهة مراكش آسفي ممثلة في قسم الشؤون الداخلية، إلى النيابة العامة بعد إذن من المصالح المركزية لوزارة الداخلية.

وذكرت مصادر محلية، أن مصالح ولاية الجهة قررت متابعة المعني بالأمر قضائيا،  إثر توصلها بمعلومات تفيد أن النائب السابق لعمدة مراكش يستغل ولاية الجهة في عمليات نصب كانت ضحيتها امرأة وعدها بتشغيل ابنها كعون سلطة مقابل مبلغ مالي قدر بثلاثة ملايين سنتيم، الامر الذي وثقته الضحية بهاتفها النقال وانتهت مجرياتها بأيدي مصالح ولاية الجهة.

واوضح المصدر ذاته، ان الشهواني تم وضعه رهن  تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة المختصة، للتحقيق في تسلمه مبلغ مليوني سنتيم من المرأة، في انتظار  تسلم المبلغ المتبقي بعد بيع الإبن دراجته النارية، على اعتبار ان المبلغ سيتم تسليمه لاحد المسؤلين بولاية مراكش، التي قررت متابعة الشهواني امام العدالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى