أخبار وطنيةالرئيسية

اعتقال مهرب مغربي تسبب في وفاة 14 “حراگ” بالعطش والجوع و مصرع 39 مهاجراً أثناء إبحارهم إلى جزر الكناري في مأساة جديدة

لقي 39 شخصاً  مصرعهم جراء غرق قارب كان يقل 40 مهاجراً سريا، أثناء محاولتهم العبور إلى جزر الكناري.

وتناولت مواقع عالمية صباح اليوم الجمعة تفاصيل مأساة جديدة بعد غرق 39 شخصا خلال محاولة للهجرة غير الشرعية في اتجاه جزر الكناري، وتم العثور على الناجي الوحيد في قارب غرق على بعد 250 كيلومترًا من الساحل.

وذكر مسؤولو وكالة الإغاثة الطارئة في جزر الكناري أن الأمر يتعلق بامرأة واحدة نجت من غرق القارب، وأنها أبلغت الجهات المعنية بأن القارب كان يقل 40 مهاجراً غير نظامي.

وأوضح مسؤولو الوكالة أنه نُقلت المرأة الناجية عبر مروحية إلى المستشفى على الفور.

من جهة أخرى، قالت تقارير اخبارية اسبانية، أن الشرطة الوطنية بـ لاس بالماس دي غران كناريا أوقفت مغربيا يبلغ من العمر 43 سنة من وسط مركز خاص باستقبال المهاجرين بسبب مسؤوليته عن وفاة 14 مهاجرا بالعطش والجوع بعد رحلة بحرية انتحارية بـقارب مطاطي.

ويأتي ذلك، بعد العثور على قارب سفينة على بعد 600 كيلومتر من گران كناريا بعد أسبوعين وهم تائهين في وسط البحر ليتم انقاذهم ونقل اللذين في وضعية حرجة جوا إلى المستشفى. وبعد أيام من اكتشاف القارب وإنقاذ الناجين،  في 10 غشت الجاري، اكتشف محققو الشرطة الوطنية  هوية المشرف على رحلة الموت وقاموا باعتقاله باعتباره الجاني المزعوم لجرائم قتل غير مشروع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى