أكادير والجهةالرئيسية

اعتقال أستاذ بأكادير ضبط في حضن زوجة صديقه المقرب

تفجرت بأكادير فضيحة أخلاقية جديدة بطلها رجل تعليم تورط في مجموعة من التهم الجنحية التي ارتكبها دون اعتبار لعلاقة الصداقة التي تجمعه مع واحد من أقرب أصدقائه، بعد أن قدم الاخير شكاية موثقة لدى المصالح الأمنية بمدينة أكادير، يتهم فيها  صديقه الاستاذ بالفساد والنصب وخيانة الأمانة.

وتشير المصادر، إلى أن الأستاذ ضبط رفقة خليلته (المتزوجة) في حالة تلبس بالفساد والخيانة، بعد إخبارية دقيقة من الضحية تفيد تواجد زوجته رفقة صديقه المقرب، إذ عمد إلى مراقبتها وتتبع خطواتها في الفترة الأخيرة بعدما شك في نسجها لعلاقة غرامية افتراضية، لكن كانت صدمة الزوج المغدور كبيرة، عندما اكتشف أن العشيق ليس سوى صديقه المقرب ليقرر إخبار العناصر الأمنية التي انتقلت إلى عين المكان  ليتم توقيفهما معا واقتيادهما إلى مقر الشرطة للتحقيق تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وتجدر الاشارة إلى أن رجل التعليم لازال في حالة اعتقال، حيث يرتقب عرضه على أنظار قاضي التحقيق بغرفة الجنحي التلبسي بابتدائية أكادير، خلال الايام المرتقبة، بعد ثبوت تورطه في تهم تتعلق بالفساد والنصب وخيانة الأمانة، كما أن صديقه صاحب الشكاية قد تشبث بمتابعته قضائيا مع تأكيده على المطالبة  بتشديد ظروف عقوبته لرد الاعتبار  بعد الخيانة التي تعرض لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى