أخبار وطنيةالإقتصاد والأعمالالرئيسيةمجتمع

اعتصام سائقو الشاحنات الجزائريون بتندوف لهدا السبب

دخل اليوم الأربعاء، سائقو الشاحنات بالجزائر العاملين بين الجزائر وموريتانيا، في اعتصام مفتوح بتندوف، للمطالبة بزيادة مخصصات الوقود بعد منعهم من قبل سلطات بلادهم من استخدام المسار الذي يمر من منطقة البئر لحلو بالصحراء المغربية.

وعبر عدد من السائقين  وفق “برلمان.كوم“، عن غضبهم بعدما فرضت عليهم السلطات الجزائرية رحلة أطول عبر الطريق الذي يربط الجزائر مباشرة بموريتانيا، بزيادة 450 كيلومترا، مقارنة بالمسار الذي كانوا يسلكونه سابقا، ما جعلهم ينتفضون ضد هذا القرار ويطالبون سلطات بلادهم بزيادة مبلغ الدعم المخصص للوقود بعدما زادت مسافة الرحلات التي سيقطعونها للوصول لموريتانيا.

وأكد هؤلاء السائقون بأنهم سيستمرون في اعتصامهم وإضرابهم إلى حين تفاعل السلطات مع مطالبهم، مشددين أيضا على أنه لن يتحرك أي سائق منهم ولن يعرض حياته للخطر إلا بعد إيجاد حل لهذا المشكل، وتوفير الوقود للسائقين الذي سيمكنهم من الذهاب والعودة في أمان بعيدا عن مخاطر الطريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى