أخبار وطنيةالرئيسيةتعليمحوادث

اعتداء تلميد على استاده بالثانوية يدفع اطر واساتدة المؤسسة للاحتجاج والتنديد بهده السلوكيات المشينة

عرض  بداية الاسبوع الجاري أستاذ للفيزياء و الكيمياء بثانوية محمد منصور التأهيلية ببرشيد لاعتداء بآلة حادة من طرف تلميذ يتابع دراسته بالجدع المشترك العلمي.

بعد أن منعه المدرس من الولوج إلى الفصل إلا بعد الإدلاء بورقة السماح كما ينص على ذلك القانون جراء تأخره ب 20 دقيقة ، الشيء الذي لم يستسيغه التلميذ موجها ضربة قوية للباب ، قبل أن ينهال بالضرب على وجه الأستاذ بآلة حادة.

خلفت جرحا عميقا استدعى نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي حيث تلقى العلاج هناك و سلمت له شهادة طبية تبرر حجم الضرر النفسي و المعنوي الذي لحق المتضرر حيث قام بتحرير محضر لدى الضابطة القضائية كما يقتضي الوضع في مثل هذه الحالات .

بعد ذلك ، حضرت الشرطة فقامت بإلقاء القبض على الجاني و أودعته الحراسة النظرية في أفق عرضه على النيابة العامة للبث في النازلة .

و على إثر هذا الحادث الشنيع ، نظمت هيئة التدريس بباحة المؤسسة وقفة احتجاجية نددت فيها بهذا السلوك الأرعن الذي لا يمت للحقل التربوي بصلة ، مطالبة المديرية الإقليمية ببرشيد بتحمل المسؤولية الكاملة فيما آلت إليه الأوضاع بالمؤسسة نتيجة عدة عوامل ، أبرزها النقص الحاد في الأطر التربوية و حراس الأمن و الاكتظاظ داخل الفصول مما أدى إلى تسيب العديد من التلاميذ ، فصار العمل بذات المؤسسة البعبع يؤرق أسرة التربية و التكوين بالإقليم التي ترفض التدريس بها مفضلة الانتقال إلى مؤسسات أخرى أكثر انضباطا و هو ما جعل 22 أستاذ تقريبا يغادرونها هذه السنة في إطار الحركة الانتقالية .

و أمام هذه الأوضاع ، أصدرت النقابة الوطنية للتعليم كدش ببرشيد بيانا تنديديا داعية فيه المدير الإقليمي إلى التدخل العاجل لتصحيح مجموعة من الاختلالات التي تعرفها المؤسسة المذكورة ، أولها العمل على توفير الحماية اللازمة للأطر الإدارية و التربوية ، مع العمل على تجويد الخدمات الإدارية بالمؤسسة بالرفع من عدد الحراس العامون و المساعدون التقنيون لضبط الحالات الشاذة في ظل الاكتظاظ المهول الذي تعرفه الفصول الدراسية .

للإشارة فقط ، فالمؤسسة المذكورة هي نفسها التي عرفت بواقعة إدخال حمار إلى الساحة آواخر ماي سنة 2018 ليعلم الرأي العام المحلي و الوطني حجم التسيب و الفوضى الذي تعرفه أروقة فضاء من المفروض أن تتوفر فيه شروط الصرامة و الانضباط بغية تحصيل دراسي جيد-الجريدة –

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى