أخبار وطنيةالرئيسية

اطباء جزائريون يحملون مسؤولية تردي الوضع وانتشار كورونا للنظام العسكري ويطالبون بفرض حالة الطوارئ

طلب رئيس اتحاد الأطباء الجزائريين لناحية الشرق الدكتور خالد السعيد، إعلان حالة الطوارئ الصحية في البلاد.

وأشار السعيد في حديثه لإذاعة سطيف، أن القصد بحالة الطوارئ الصحية أن الكل مجند والكل على استعداد والكل مجبر على التقيد بالإجراءات الاحترازية الصارمة.

وأكد المتحدث، أننا “نعاني سوء تسيير في مؤسساتنا الاستشفائية من كل النواحي”، لاسيما أزمة الأوكسجين، “سببها سوء التسيير والاستعمال المكثف لهذه المادة الحيوية جراء انتشار المتحور دلتا.

وقال خالد السعيد أن “الوضعية التي نعيشها الآن مردها التراخي والاهمال في تطبيق الإجراءات الوقائية من طرف المواطنين، مؤكدا أنه “لو شددت الدولة الإجراءات الاحترازية قبل انتشار الموجة الثالثة لكنا تفادينا هذه الوضعية المعقدة”.

ونصح رئيس اتحاد الأطباء الجزائريين، المواطنين، “بعدم تشغيل مكيفات الهواء في الوقت الراهن لأنه يساعد على انتشار ودفع الفيروس عبر الهواء 6 أمتار”، مشيرا إلى أن “الوضعية في الجزائر حرجة لكن ما زال بإمكاننا استدراك والسيطرة على الوضع وتفادي انهيار المنظومة الصحية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى