أخبار وطنيةالرئيسيةمجتمع

اصحاب البدل السوداء ينزلون للشارع للاحتجاج في هدا التاريخ بسبب تدهور اوضاعهم المهنية

قرر المحامون المغاربة، النزول للشارع، في العاشر من نونبر المقبل، وذلك من أجل الاحتجاج على تدهور أوضاعهم المهنية، وتنديدا بالقرارات التأديبية التي تُتخذ في حق عدد منهم.

وذكرت فيدرالية جمعيات المحامين بالمغرب، في بلاغ لها، أن الوقفات الاحتجاجية المحلية التي ستُنظم على الصعيد الوطني تأتي بسبب ” تغول السمسرة وتقاعس الأجهزة القضائية والمهنية المختصة عن التصدي لها”، وهو ما نتج عنه، “تدهور كارثي في الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للغالبية العظمى من المحاميات والمحامين الذين يرفضون التخلي عن قيم الممارسة المهنية النظيفة والاستسلام للإغراءات وإكراهات الفساد”.

واستنكر المحامون “المتابعات والمقررات التأديبية التي تهدف، بحسبهم، لـ “إخراس أصوات الدفاع ولجم قدرته على التعبير الحر عن آرائه ومواقفه سواء في المرافعات أو بمناسبة ممارسة مختلف المهام الدفاعية أو التعبير عن الآراء السياسية والحقوقية”.

وكشفت الفيدرالية أن ” الحملة الشرسة بلغت ذروتها بالوصول إلى قرارات قضائية تأديبية بسبب ما يرد في مرافعات الدفاع والتشطيب والإعدام المهني بسبب التعبير عن الآراء السياسية، وهو ما لم يحدث في سنوات الرصاص”.

ونبّهت إلى ما أسمته بـ” التدهور الكارثي لشروط الممارسة المهنية السليمة في مختلف محاكم المملكة، حيث يسود التسيب واللامبالاة وانعدام المهنية على جميع المستويات؛ وهو ما يحول ممارسة المحامي (ة) لمهامه اليومية إلى جحيم لا يطاق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى