أخبار وطنيةالإقتصاد والأعمالالرئيسيةمجتمع

اسعار زيوت المائدة في ارتفاع متزايد ومجلس المنافسة يوصي بما يلي

حاول مجلس المنافسة الوقوف على أسباب الزيادات التي عرفتها أسعار زيوت المائدة، أخيرا، إذ بلغت درهمين لسعة لتر واحد و10 دراهم لسعة خمسة لترات، وذلك بعدما توصل بطلب رأيه في الأمر من لدن رئيس مجلس النواب.

ووقف المجلس، في رأيه الذي صادق عليه في 28 أكتوبر 2021، على مدى احترام منتجي ومستوردي زيوت المائدة لقواعد المنافسة الحرة والمشروعة واحتمال وجود اتفاق وتواطؤ بين منتجي ومستوردي زيوت المائدة، عبر الاستماع للفاعلين من وزارتي الفلاحة والصناعة والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والمنظمات المهنية وفيدراليات حماية المستهلك وشركات إنتاج زيوت المائدة والمتاجر الكبرى والمتوسطة.

وقد تبين للمجلس، بعد دراسته هذه، أن الزيادات الأخيرة ترتبط ببنية السوق وبتطور أسعار المواد الأولية في السوق الدولية.

وهذا ما سبق لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات‎، محمد صديقي، التأكيد عليه، في أكتوبر الماضي، في البرلمان، حين أثير موضوع هذه الزيادات من قبل النواب، إذ قال إن تلك الأسعار زادت منذ العام الماضي بنسبة 20 و30 في المائة، علما أن المغرب يستورد 98 في المائة من حاجياته من الزيوت.

فيما شددت الحكومة، بعد هذه الزيادات، على تتبع تطور أسعار السلع عبر اللجنة البين وزارية للأسعار مع الحرص على محاربة الهوامش غير المبررة والحفاظ على القدرة الشرائية للأسر.

وأوصى المجلس، في رأيه، بتأمين سعر أدنى مضمون لفائدة الفلاحين، كيفما كان سعر المواد الأولية الزيتية بالسوق الدولية، واستعمال البذور المعتمدة ذات المردودية المرتفعة، ومواكبة الفلاحين، في هذا الإطار، على غرار ما يتم العمل به في قطاع السكر ودعم الشراكات التي تهم مشاريع التجميع الفلاحي التي تربط بين مصنعي زيوت المائدة والمنتجين الفلاحيين المنخرطين في تعاونيات فلاحية أو في تجمعات ذات نفع اقتصادي.

ويوصي بإدراج عرض تأمين متعدد المخاطر المناخية، يكون مرنا ومشجعا لانخراط الفلاحين، وإعادة إدخال زراعة الصوجا في المساحات المسقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى