أخبار وطنيةالرئيسية

استنفار أمني في أكادير ومدن المملكة عشية الانتخابات

دخلت الحملات الدعائية للانتخابات الجماعية والتشريعية المقررة يوم غد الأربعاء 8 شتنبر ساعاتها الأخيرة.

وفي ظل تنافس محموم بين الأحزاب المغربية لتصدر المشهد السياسي كثفت السلطات ابتداء من اليوم الثلاثاء، من قبضتها الأمنية في جميع أنحاء البلاد عشية انطلاق السباق الانتخابي غدا الأربعاء.

وفي هذا السياق، احتضنت عمالات و أقاليم المملكة صباح اليوم الثلاثاء ، اجتماعات شارك فيها ممثلي الداخلية و كبار المسؤولين الأمنيين لوضع آخر اللمسات على الإستعدادات ليوم الإقتراع 08 شتنبر و الوقوف على جاهزية صناديق الإقتراع و المؤسسات المدرسية التي ستحتضن هذه المهة مع تأمينها.

ووضعت الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية خطة أمنية شاملة بمشاركة كل الأجهزة لتأمين المواطنين وضمان انتظام سير العملية الانتخابية.

وتم التشديد على اتخاذ كافة التدابير الاحترازية التى من شأنها توفير المناخ الآمن للمواطنين خلال الإدلاء بأصواتهم، كما رفعت حالة الإستنفار الأمنى، بمحيط مراكز التصويت.
 كما كثفت السلطات الخدمات الأمنية وفعلت نقاط التفتيش  فضلا عن نشر الأكمنة والإرتكازات الأمنية الثابتة  فى جميع الميادين والمحاور وتحقيق الربط الفعال بين غرف العمليات الانتخابية والمتابعة بمختلف مديريات الأمن مع الغرف الرئيسية المجهزة لمتابعة عمليات تأمين الإنتخابات.
كما شملت الإجراءات تكثيف ونشر وحدات التدخل السريع لضمان التدخل الفورى فى حالة ملاحظة أي أمر قد يعكر صفو العملية الانتخابية  وتدعيم الخدمات الأمنية بالمناطق المحيطة بالمقرات الانتخابية بتشكيلات ومجموعات سريعة الحركة بالإضافة إلى جاهزية قوات التدخل السريع لضمان التدخل الفورى إلى جانب عناصر البحث الجنائي والشرطة النسائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى