أخبار وطنيةالرئيسية

استفزازات جديدة لجنرالات الجزائر اتجاه المغرب

عقد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، اجتماعا يوم أمس بنيويورك، مع نظيره الروسي، سيرجي لافروف، تناول تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين ومواصلة التشاور والتنسيق بصفة دورية حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفقا لما جاء في وسائل نظام العسكر الجزائري.

كما ذكرت أن الخارجية الروسية قالت في بيان لها أن الاجتماع الذي عقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، بحث الخطوات الواجب اتخاذها لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأضافت نفس المنابر أن الوزيرين تبادلا وجهات النظر حول القضايا الملحة على الأجندة الدولية والإقليمية، بما فيها التطورات في سوريا وليبيا والتسوية في الصحراء المغربية.

هذا ويحاول نظام العسكر ودبلوماسيته التي يقودها رمطان لعمامرة، حشر أنفهم وإدخال ملف الصحراء المغربية في عدد من الملتقيات واللقاءات الدولية، بعد الإحباط الذي سببه لهم المغرب بانتصاراته السياسية في ملف قضيته الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى