الرئيسيةرياضة

استدراج المدرب السابق للمنتخب “رونار” و تصويره في أوضاع مخلة و الشرطة تدخل على الخط

 

ألقت الشرطة بمدينة واد زم القبض على شخصين يشتبه في تورطهما في النصب والاحتيال وتصوير اشخاص دون موافقتهم وتصويرهم  في أوضاع جنسية وإبتزازهم بتلك الصور و الفيديوهات.

و  تفجرت الفضيحة بعد أن تقدم مدرب الأسود السابق هيرڤي رونار بشكاية في الموضوع إلى المصالح الأمنية،  التي لجأت إلى مختلف الوسائل التكنولوجية المتطورة للوصول إلى مكان الجناة.

 واتضح أن الأمر يتعلق بشخصين ينحدران من واد زم، يستغلان مواقع الدردشة وبرامج الكاميرا الوهمية و نجحوا في إقناع المدرب السابق للأسود رونار على أنه يتحدث مع فتاة لبنانية جميلة فتفاعل معها و  تم تصويره في أوضاع فاضحة.

وبعد فترة زمنية قصيرة خضع رونار لإبتزازهم، بعدما توصل المدرب رونار بتسجيل كامل للمحادثة، وبعدها خيراه بين دفع مبلغ 10 ملايين سنتيم أو نشر الفضيحة على مواقع التواصل الاجتماعي ليقرر اللجوء إلى القضاء الذي انتهى بتوقيف الجناة و تقديمهم للعدالة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى