أخبار وطنيةالرئيسية

استاذ جامعي مغربي يكشف تورط الجزائر في مقتل سائقين مغربيين بالاراضي المالية

قال عبد الرحيم منار السليمي، الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي المغربي، أنه “تشير مجموعة من الفيديوهات التي روج لها الكابرانات (يقصد جنرالات الجزائر) في الأيام الاخيرة للرد على مقتل السائقين المغربيين في مالي، إلى ان لعمامرة ترأس اجتماعا بالفعل في سفارة الجزائر بمالي”.

 

وزاد المتحدث موضحا، في تدوينة على صفحته “فيسبوك”، أن ذلك يعني أن جنرالات الجزائر “اعترفوا اخيرا، لكنهم فسروا هذا الاجتماع بكونه مع البعثة الأممية في مالي!!!”.

 

 

 

وأضاف السليمي: “والسؤال هنا، هل يملك لعمامرة الصفة القانونية للاجتماع ببعثة أممية في دولة أجنبية هي مالي ؟! الجواب، لا”.

 

 

 

ثم قال: “وبذلك فإن هذا التفسير لاجتماع احتضنته سفارة الجزائر بمالي يؤكد بالإثبات امام هذا التفسير المرتبك، أن التخطيط لقتل السائقين المغربيين كان بتوجيه من لعمامرة في اجتماع مالي الذي حضره أشخاص غرباء نفذوا العملية بعد ذلك”.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى