أخبار وطنيةالإقتصاد والأعمالالرئيسيةمجتمع

ارتفاع أسعار المواد الغدائية الاساسية ابرزها الخبز والحبوب والزيوت لهدا السبب

قاد الخبز والحبوب والزيوت والذهنيات، أسعار المواد الغذائية بين شهري غشت وشتنبر الماضيين، حيث ارتفعت أسعار المستهلكين في الشهر الماضي بنسبة بنسبة 1,2 في المائة.

 سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر شتنبر 2021، ارتفاعا بنسة 0,7 في المائة بالمقارنة مع الشهر السابق.

وتفيد المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة لها صادرة امس الجمعة 22 أكتوبر، أن ذلك الارتفاع نتج عن تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بنسبة 1,2 في المائة، والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بنسبة 0,2 في المائة.

وأوضحت المندوبية في المذكرة الخاصة بتطور الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري غشت وشتنبر 2021، همت على الخصوص أثمان “الخبز والحبوب” بـنسبة 4,6 في المائة و “الزيوت والذهنيات” بنسبة 2,5 في المائة، و “اللحوم” و”الحليب والجبن والبيض” بنسبة  0,6 في المائة و “الفواكه” بنسبة 0,5 في المائة و”الخضر” ب0,3 في المائة .

ولاحظت أن أثمان “السمك وفواكه البحر”، انخفضت بين الشهرين بنسبة 2,5 في المائة، و”المياه المعدنية والمشروبات المنعشة” بنسبة 0,4 في المائة.

وعند تناول المواد غير الغذائية، سجلت المندوبية أن الارتفاع، هم على الخصوص أثمان “المحروقات” بنسبة 0,8 في المائة.

وأشارت إلى أن الرقم الاستدلالي، سجل أهم الارتفاعات في فاس و سطات ب 1,5 في المائة،و بني ملال بنسبة 1,4 في المائة، وفي القنيطرة بنسبة 1,1 في المائة، و كلميم بنسبة  1 في المائة، و وجدة بنسبة 0,8 في المائة والدار البيضاء والرباط والعيون و آسفي بنسبة 0,7 في المائة و الرشيدية بنسبة 0,6 في المائة.

وأكدت المندوبية في مذكرتها تسجيل انخفاضات في الرقم الاستدلالي عند الاستهلاك في كل من الحسيمة بنسبة 1,1 في المائة و مراكش ب 0,1 في المائة.

وعند مقارنته مع نفس الشهر من السنة السابقة، تذهب المندوبية إلى أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، سجل ارتفاعا ب 1,2 في المائة خلال شهر شتنبر 2021.

وتوضح أن هذا الارتفاع نتج عن تزايد أثمان المواد غير الغذائية بنسبة 1,9 في المائة، وتراجع أثمان المواد الغذائية ب 0,3 في المائة.

وأكدت على نسب التغير للمواد غير الغذائية، تراوحت ما بين انخفاض قدره 0,4 في المائة بالنسبة  لـ “المواصلات” و ارتفاع  قدره 5,8 في المائة  بالنسبة لـ “النقل”.

وخلصت إلى أن مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، عرف خلال شهر شتنبر 2021 ارتفاعا بنسبة 0,5 في المائة بالمقارنة مع شهر غشت 2021 و بنسبة 2,2 في المائة، بالمقارنة مع شهر شتنبر 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى