أخبار وطنيةالرئيسية

ارتفاع أسعار المحروقات و الأسماك واللحوم والخضر مقابل انخفاض أثمان الفواكه بعدد من المدن المغربية

أعلنت المندوبية السامية للتخطيط، عن ارتفاع الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر يوليوز المنصرم، ب0،4 في المائة و الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب0.4 في المائة، كما سجل مؤشر التضخم الأساسي من جهته ارتفاعا ب0.4 في المائة، و ب1.7 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وقالت المندوبية في مذكرة إخبـارية، إن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، سجل خلال شهر يوليوز 2021، ارتفاعا ب 0,4في المائة بالمقارنة مع الشهر السابق. وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,4 في المائة.

وأشارت المندوبية، إلى أن ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري يونيو ويوليوز 2021 همت على الخصوص أثمان “السمك وفواكه البحر” ب 1،3 في المائة و”اللحوم” ب 1،0 في المائة و”الزيوت والذهنيات” ب 0،9 في المائة و”الخضر” ب0،7 في المائة و”القهوة والشاي والكاكاو” ب 0،3 في المائة.

وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان “الفواكه” ب 1،4 في المائة و”المياه المعدنية والمشروبات المنعشة وعصير الفواكه والخضر” ب 0،3 في المائة.

وفيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان “المحروقات” ب3،2 في المائة.

وأشارت المذكرة الإخبارية إلى أن الرقم الاستدلالي سجل أهم الارتفاعات في الحسيمة بـ 1,8 في المائة، وفي الدار البيضاء وتطوان بـ0,7 في المائة، وفي مراكش بـ0,6 في المائة، وفي فاس وآسفي وبني ملال بـ0,5 في المائة، وفي مكناس بـ0,4 في المائة، وفي القنيطرة والرباط والداخلة والرشيدية بـ0,3 في المائة؛ بينما سجل انخفاض في العيون بـ 0,1 في المائة.

وفيما يخص مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، فقد سجل هذا الأخير، ارتفاعا ب 0,4 في المائة بالمقارنة مع شهر يونيو 2021 و ب 1,7 في المائة بالمقارنة مع شهر يوليوز 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى