أخبار وطنيةالرئيسية

اخصائي مغربي عضو اللجنة العلمية يحدر من تسونامي الحالات المؤكدة وقد يفرز الوضع هدا القرار العصيب

وصف الدكتور عبد الفتاح شكيب، أخصائي الأمراض المعدية والطب الوقائي وعضو اللجنة العلمية لتدبير جائحة كورونا، الوضعية الوبائية الحالية بـ”تسونامي”، داعيا السلطات المحلية إلى العودة لتوعية المواطنين وفرض ارتداء الكمامة في الشارع العام وفي الأسواق.

ونبه شكيب، في تصريح لموقع “Snrtnews”، من عدم التزام العديد من المواطنين بالإجراءات الاحترازية، مشيرا إلى أن “جميع الأسواق بمدينة الدار البيضاء خالية من الإجراءات الاحترازية، فيما نسبة قليلة من مرتاديها يضعون الكمامة”.

وتوقع عضو اللجنة العلمية أن تضطر الحكومة للعودة إلى الحجر الصحي في حال استمر الوضع على ما هو عليه، مبرزا أن أغلب المستشفيات امتلأت ولم تعد أقسام الإنعاش قادرة على احتواء المزيد من المصابين.

وشدد المتحدث ذاته على ضرورة تدخل وزارة الداخلية لفرض مجموعة من الإجراءات، لاجتناب “انتكاسة جديدة” والعودة إلى نقطة الصفر.

يشار إلى أن وزارة الصحة سبق أن حذرت من انتكاسة وبائية، كما أكد معاد مرابط، منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة أن “الوضعية الوبائية لم تعد مستقرة خلال الأسابيع الخمسة الأخيرة”، مبرزا، في تصريح سابق، أن الوزارة تسجل زيادة ملحوظة في حالات الإصابة بالفيروس، فضلا عن ظهور بؤر جديدة، وارتفاع الحالات داخل أقسام العناية المركزة.

وأبرز مرابط أن هذه المؤشرات تثبت أن المغرب يواجه موجة ثالثة “نخشى أن تكون أكثر خطورة من السابقة”.

وأعلنت الوزارة، امس الأربعاء 28 يوليوز، وفاة 27 شخصا بفيروس كورونا، فيما وصل مجموع الحالات الحرجة إلى 810 حالات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى