أخبار وطنيةالرئيسية

اجراءات مشددة مرتقبة جدبدة بثلات مدن مغربية لهذا السبب

حج بشكل كبير عدد من المواطنين لمدن الشمال خاصة تطوان مارتيل والمضيق لقضاء عطلتهم الصيفية، الأمر الذي انعكس سلبا على الوضعية الوبائية بشمال المملكة، وحيث سجلت هذه المدن طيلة هذا الأسبوع أرقاما غير مسبوقة في حالات كورونا ومنها حالات خطيرة تستوجب تدخل طبيا ورعاية خاصة بالمستشفيات.

في هذا الصدد، قالت مصادر مطلعة لجريدة “أنا الخبر” الإلكترونية، إن هذه الوضعية الوبائية المقلقة بمدن الشمال، قد تدفع السلطات المحلية إلى سن إجراءات جديدة وصارمة الأسبوع المقبل، من قبيل تشديد عملية الدخول والخروج من هذه المدن وتقليص أوقات فتح المحلات التجارية والأسواق والمقاهي والمطاعم، وهي تدابير تروم بالدرجة الأولى إلى الحد من انتشار الفيروس بالمنطقة والذي وجد ضالته بفعل مجموعة من الأسباب أهمها التجمعات واستهتار بعض المواطنين بالإجراءات المعمول بها.

في ذات السياق، تشير معطيات توصلت بها جريدة “أنا الخبر”، أن ضغطا كبيرا تعيش على ايقاعه الأطقم الطبية والتمريضية بمستشفيات المدن الثلاث بسبب توافع أعداد كبير من المواطنين المصابين بفيروس كورونا المستجد على هذه المستشفيات، قبل أن تشير المعطيات نفسها، أن أقسام الانعاش بمجموعة من مستشفيات المنطقة المذكورة ممتلئة عن آخرها بسبب الارتفاع السريع للحالات الخطيرة جراء إصابتها بهذا الفيروس اللعين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى