سياسة

اجتماعات ماراطونية وتطورات حاسمة بمجلس جهة كلميم واد نون قبل 4 أيام من انتهاء مدة توقيف المجلس.. وهذه آخر المستجدات

على بعد 4 أيام من انتهاء المدة المقررة من طرف وزارة الداخلية بتوقيف مجلس جهة كلميم وادنون لمدة ستة اشهر، ينتظر أن يعقد يوم غد الخميس المكتب المسير لمجلس جهة كلميم وادنون بمدينة أكادير، اجتماعا حاسما من أجل الحسم في القرار النهائي وإنقاذ الوضع القائم.

ويأتي اجتماع يوم غد غد في إطار سلسلة من الاجتماعات السابقة التي حضرتها مباركة بوعيدة، كاتبة الدولة في الصيد البحري المنتمية لحزب التجمع الوطني للأحرار، نوقشت فيه مجموعة من النقط وعبَّر فيه المجتمعون عن استعدادهم للانخراط في أي خطوة يراها المكتب المسير منقذة للوضع القائم حاليا وفق ما اتفق عليه.

واتفق الحاضرون على تكليف، مباركة بوعيدة، بفتح قنوات حوار مع مكونات المعارضة لتحديد موقفها النهائي من الرئيس، عبد الرحيم بوعيدة، وباقي هياكل المجلس، قبل أن تعود لطرح ما توصلت إليه على طاولة المكتب المسير لاتخاذ قراره الأخير.

وأكد المصدر ذاته أن، الرئيس، عبد الرحيم بوعيدة، رفض اقتراح استقالته من المجلس، معبرا عن تشبثه بكرسي الرئاسة، وهي الحالة التي قد تشير المصادر إلى لجوء الداخلية إلى حل مجلس الجهة وإعادة تشكيل مكتب جديد مستبعدا المصدر ذاته إجراء انتخابات بهذا الخصوص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق