أخبار وطنيةالرئيسية

اتيوبيا تصفع الجزاائر وتصيب مسؤوليها بصدمة قوية

الجزائر غادي تبقى منعزلة تماما.. ففي قرار جديد ومفاجئ، أقدمت عشية اليوم الثلاثاء، أثيوبيا على إغلاق سفارتها بشكل نهائي وفوري بالجزائر، وهو قرار سيربك حسابات النظام الجزائري، بعدما أعلنت جمهورية أثيوبيا الجمعة الماضية، أن قنصليتها ستتوقف عن الخدمة ابتداء من 30 غشت الجاري، في قرار نزل كقطعة ثلج على النظام الجزائري بعدما كان يتمنى وزير خارجية الجزائر رمطان لعمامرة تدشين خط جوي بين مطار أديس أبابا ومطار الجزائر، كما أن إثيوبيا تحتضن مقر الاتحاد الأفريقي.

وبهذا القرار الجديد، يبدو أن الكثير من القنصليات والسفارات بدأت بالفعل في مغادرة الجزائر، وهو ما عبر عنه الصحافي المغربي المصطفى العسري بالقول “في الوقت الذي تتسابق فيه الدول وبينها أصدقاء الجزائر السابقون إلى افتتاح قنصليات بالجنوب المغربي بعيدا عن الرباط بما يزيد عن 1500 إلى 2000 كلم، فإن دول أخرى تبادر إلى إغلاق قنصلياتها بالجزائرالعاصمة، في عز عودة الجمهورية العسكرية لسابق عهدها الدبلوماسي الذهبي بقيادة لعمامرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى