أكادير والجهةالرئيسيةمجتمع

ابو الحقوق عامل عمالة انزكان ايت ملول يشرف على ميلاد مجموعة من مشاريع التنمية بالدشيرة الجهادية

بمناسبة عيد الاستقلال المجيد شهدت جماعة الدشيرة الجهادية اليوم الاربعاء ميلاد مجموعة من المشاريع التنموية التي تعزز خدمات التنمية الشاملة بالمدينة وهكدا اشرف عامل الاقليم اسماعيل ابو الحقوق بحضور رئيس المجلس الجماعي للدشيرة الجهادية ابراهيم الدهموش بمعية اعضاء المجلس وعدد من الفاعلين الاجتماعيين والاقتصاديين بالاقليم على تدشين مجموعة من المشاريع التنموية ومنها اعطاء انطلاقة مشروع تاهيل الاحياء الناقصة التجهيز بالمدينة في اطار سياسة المدينة والتي تروم تحقيق التنمية وتمكين الساكنة من مختلف الخدمات ومن فرص التنمية الى جانب اشراف العامل والوفد المرافق له على اعطاء انطلاقة مشروع قناة استعمال المياه المعالجة لسقي المساحات الخضراء والدي يهدف الى اقتصاد المياه الصالحة للشرب خاصة في ظل استمرار مواسم الجفاف وقلة التساقطات ويبقى استعمال المياه العادمة بعد معالجتها الحل الانسب لسقي المساحات الخضراء بمجموع تراب الجماعة وضمان اخضرار المساحات

، وتنقل عامل الاقليم بمعية رئيس الجماعة والوفد المرافق الي المركب السوسيو ثقافي احمد نجيب البهاوي بوسط المدينة حيث تم تدشينه وهو الدي يتوفر على خزانة وفضاءات للتنشيط والتثقيف يهدف الى سد الخصاص في هدا المجال وتقريب خدمات المكتبات والقراءة لعموم شباب المدينة وفي مجال التنشيط وتوفير الخدمات الاجتماعية لساكنة المدينة تم تدشين حديقة النهضة الايكلولوجية التي انشات في اطار برنامج التنمية البشرية

وتم وضع حجر الاساس لهدم واعادة بناء المركز الصحي تبارين للاستجابة للانتظارات الساكنة المحلية في مجال الخدمات الصحية بجودة عالية وحماية للمجال البيئي تم اعطاء انطلاقة توطين مشروع سكني مندمج مع نقل معمل فانطازيا .

مشاريع تنموية جديدة يعتبرها ابراهيم الدهموش انطلاقة تنموية جديدة لمدينة الدشيرة الجهادية التي تستحق يضيف الافضل، والاكيد ان المستقبل القريب المدينة ستشهد مشاريع تنموية اضافية وستعمل على الاستجابة لكل متطلبات وانتظارات ساكنتها في مختلف المجالات بناء على برنامج عمل مسطر حدد الخصاص في مختلف القطاعات وكانت المدينة ق شهدت مجموعة من مشاريع التنمية بمناسبة عيد المسيرة الخضراء وانضافت اليها اخرى بمناسبة عيد الاستقلال وهي مؤشرات ايجابية على تطور وتنمية المدينة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى