غير مصنف

إنطلاق الحملة الوطنية للتلقيح لفائدة الأطفال والنموذج من الرباط وأكادير

 أشرف سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، وخالد آيت طالب وزير الصحة، اليوم بثانوية دار السلام بالرباط، على إعطاء الإنطلاقة الرسمية لعملية تلقيح التلميذات والتلاميذ الذين يتراوح سنهم ما بين 12 و17 سنة. 

وتندرج هذه العملية، في إطار الحملة الوطنية للتلقيح التي أقرتها بلادنا لمكافحة جائحة كوفيد 19، وتحقيق المناعة الجماعية، حيث سيتم خلالها اعتماد استخدام لقاحي “سينوفارم” و “فايزر” وذلك بعد إعطاء اللجنة العلمية المكلفة بالاستراتيجية الوطنية للتلقيح الضوء الأخضر لاستعمالهما بالنسبة لهذه الفئة العمرية.

وتستهدف هذه العملية، أزيد من 3 ملايين تلميذة وتلميذ، تشمل متمدرسي التعليم العمومي والخصوصي والتعليم العتيق ومدارس البعثات الأجنبية ومتدربي التكوين المهني الذين يتراوح سنهم بين 12و17 سنة مع التأكيد على أن هذه العملية مجانية وتطوعية وإختيارية ومشروطة بموافقة أولياء أمور المتعلمات والمتعلمين.

وعلى مستوى سوس ماسة أشرف في نفس اليوم جاي المنصوري مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة بزيارة لمجموعة من المراكز المعتمدة على صعيد الجهة وقف خلالها انطلاق الحملة الخاصة بتلقيح الأطفال ما بين 12و17 والتي تشهد اقبالا كبيرا ومشجعا

وتتوزع عملية التلقيح، على مستوى 419 مركزا  محدثا بالمؤسسات التعليمية إضافة إلى تعبئة وحدات متنقلة في العالم القروي علما بأن الوزارة والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية أعلنت عن اللائحة الكاملة لهذه المراكز عبر مواقعها الالكترونية وصفحاتها الرسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى