تعليم

شهادة السكنى وبطاقة راميد تحرم أبناء دور الصفيح بالدشيرة من برنامج “تيسير”

صباح أكادير:

سيكون مجموعة من التلاميذ القاطنين بدور الصفيح، بالدشيرة الجهادية، محرومين هذه السنة من عملية “تيسير”، التي أعطت وزارة التربية الوطنية انطلاقتها مؤخرا، والتي سيستفيد بموجبها تلامذة الإعدادي بالمجال الحضري، بعدما كانت مقتصرة على المجال القروي.

عملية “تيسير”، التي كان الهدف منها محاربة الهدر المدرسي، وضعت شروط استفادة مجحفة لأبناء الأحياء الهامشية، لأنهم محرومون من شواهد السكنى ومن بطاقة راميد، مما يترتب عنه عدم استفادتهم من “تيسير”، التي كان الهدف منها هو مساعدة المحتاجين لشراء لوازم الدراسة الأساسية للحفاظ على أبنائهم داخل أسوار المؤسسة، علما أن ظاهرة الهدر المدرسي تتفاقم في الأحياء الهامشية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى