أخبار وطنيةالرئيسية

“إلباييس”: الملك محمد السادس ينهي الأزمة الدبلوماسية مع إسبانيا بطريقة غير متوقعة

قالت صحيفة  “إلباييس” الإسبانية إن الملك محمد السادس وضع ليلة أمس الجمعة، حدا للأزمة الدبلوماسية مع إسبانيا بشكل غير متوقع تماما.

وأشارت أن ملك المغرب أبدى رغبته في فتح مرحلة جديدة “غير مسبوقة” في العلاقة مع إسبانيا بخطاب غير متوقع، وذلك بعد الأزمة الدبلوماسية بين البلدين، والتي كانت الأكبر في السنوات الأخيرة، وأعقبت علاج إبراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو  في الأراضي الإسبانية، ودخول ما يقرب من 10 آلاف مغربي في يومين إلى سبتة.

ولفتت إلى أنه بمناسبة الخطاب الذي يلقيه سنويا للاحتفال بثورة الملك والشعب ، أكد العاهل المغربي أنه يريد تدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة في علاقاته مع إسبانيا، تقوم “على أساس الثقة والشفافية والاحترام المتبادل والوفاء بالالتزامات”.

وأوضحت الجريدة أن الملك وفي أول تعليق له على الأزمة مع إسبانيا، أكد أنه يتطلع  بكل صدق وتفاؤل لمواصلة العمل مع الحكومة الإسبانية، ومع رئيسها بيدرو شانسيز، من أجل تدشين لمرحلة جديدة وغير مسبوقة في العلاقات بين البلدين.

وأضافت الصحفية أن الملك أقر في خطابه بأن العلاقات مع اسبانيا “مرت في الفترة الأخيرة بأزمة غير مسبوقة، هزت بشكل قوي، الثقة المتبادلة، وطرحت تساؤلات كثيرة حول مصيرها”، مشيرا أنه أنه تابع شخصيا وبشكل مباشر سير الحوار وتطور المفاوضات للخروج من الأزمة التي مر بها البلدان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى