أخبار وطنية

إصابة 2420 طفل بفيروس كورونا المستجد في المغرب.

 

بلغ عدد الأطفال الذين تعرضوا للإصابة بفيروس كوفيد 19، والذين طالتهم عدوی الجائحة الوبائية، منذ بدايتها شهر مارس إلى غاية الأسبوع الفارط، 2420 طفلا من الجنسين، أي ما يمثل نسبة تقدر بحوالي 2.8 في المئة من مجموع المصابين.

وأكد الدكتور مولاي سعيد عفيف، في تصريح خص به “الاتحاد الاشتراكي”، أن جميع المصابين تعافوا، وبأن الأطفال المرضى الذين لا يزالون في المستشفيات يوجدون بصحة جيدة، ولا وجود لأي طفل في مصالح العناية المركزة أو الإنعاش، مشيرا إلى أن حالة وفاة واحدة سجلت في صفوف هذه الفئة ويتعلق الأمر برضيعة كانت تبلغ من العمر 17 شهرا، وكانت تعاني قيد حياتها من مضاعفات صحية أخرى.

وشدد رئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية على أن 95 في المئة من الأطفال الذين تعرضوا للإصابة بفيروس كوفيد 19 قد أصابتهم العدوى انطلاقا من مخالطين كبار، وهو ما يتطلب المزيد من الحرص في تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية لتحصين الأطفال، مشيرا إلى أن هذه المعطيات الوبائية تشجع على الدراسة الحضورية لمن تسمح وضعيتهم الصحية بذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق