أخبار وطنيةالرئيسية

إدانة برلماني ورئيس جماعة بثلاث سنوات سجنا نافذا بتهمة “اختلاسات مالية”

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، البرلماني عن حزب التقدم والاشتراكية، عبد الصمد خناني، بثلاث سنوات سجنا نافذا.

وتضمن الحكم الصادر ضد خناني، المندرج ضمن ملف “الجنايات الابتدائية للجرائم المالية”، في الشكل “برفض الدفوع المثارة، وفي الموضوع، بمؤاخذة رئيس الجماعة عبد الصمد خناني من أجل ما نسب إليه، والحكم عليه بثلاث سنوات حبسا نافذا، وغرامة نافذة قدرها 40 ألف درهم، مع تحميله المصاريف والإكراه البدني في الأدني”.

وتوبع البرلماني ورئيس جماعة بوجنيبة بإقليم خريبكة، بتهمة “جناية تبديد أموال عامة واختلاسها” خلال رئاسته للمجلس الجماعي ببوجنيبة بالإقليم.

وجاء التحقيق مع البرلماني ورئيس الجماعة المذكورة، بناء على ملتمس النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بعدما أثيرت ضده، عدة ملفات تتعلق بـ”اختلالات وخروقات مالية متعددة”.

ونصبت المنظمة المغربية لحماية المال العام والدفاع عن الحقوق الفردية والجماعية، كطرف مدني في مواجهة المتهم لدى قاضي التحقيق بغرفة جرائم الأموال.

يأتي هذا الحكم بعد شهرين ونصف على اعتقال النائب البرلماني باسم حزب التقدم والاشتراكية عن دائرة بنسليمان سعيد الزايدي، بعد ضبطه في حالة تلبس بتلقي رشوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى