أخبار وطنيةالرئيسية

إخضاع طائرة متخصصة في نقل كبار الشخصيات للتفتيش

 شهد مطار محمد الخامس بالدار البيضاء يوم السبت الماضي، حلول لجنة من المديرية العامة لإدارة الضرائب معززة بعناصر من إدارة الجمارك والدرك الملكي، بشكل مفاجئ لإجراء تفتيش دقيق لطائرة خاصة تستعمل في نقل الشخصيات البارزة من وزراء ومسؤولين كبار، وكذلك تقديم خدمات النقل الصحي والإسعاف الجوي داخل المغرب وخارجه.

وذكرت “الأخبار”، بأنه فور توقف الطائرة التي تعود لرجل أعمال مغربي شريك مع مستثمرين قطريين، صعدت إليها عناصر من إدارة الجمارك التي قامت بتفتيش طاقم الطائرة كانت قادمة من باريس بعدما رحلت إليها من عاصمة إحدى الدول الإفريقية.

وأفادت المصادر ذاتها، بأنه تم العثور على مبلغ مالي هام وسط الطائرة يقدر بحوالي 9 آلاف دولار من أصل 90 ألف دولار ثمن الرحلة التي قامت بها الطائرة في نقل شخصية إفريقية من أجل العلاج بفرنسا.

وتشير المصادر ذاتها، إلى أن التحريات ما زالت جارية في هذا الموضوع بعد التحقيق مع رباني الطائرة والطبيب المرافق. وكشفت المصادر أن سبب تفتيش الطائرة يعود إلى توصل إدارة الجمارك بمعلومات حول تملص الشركة المالكة للطائرة من أداء الضرائب وكذلك شبهة تهريب الأموال، حيث تقوم الطائرة برحلات دولية بالعملة الصعبة، كما أن عملية النقل تتم بطرق ملتوية من أجل التهرب الضريبي، وهو ما يتنافى مع ما قررته الحكومة أخيرا.

وأضافت المصادر، أن الشركة سبق أن كانت محط شكايات شفوية من قبل ربابنتها لدى إدارة الطيران المدني بسبب عدم تقديم الوجبات الغذائية لطاقمها من ربابنة والمرافقين لهم المفروضة قانونا من طرف السلطات المختصة لضمان سلامة طواقم الطيران الذين يبقون في خطر السفر الذي يصل في بعض الرحلات إلى عشر ساعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى