ثقافة وفنون

إجراء إسرائيلي يطالب بتعويضات بملايين الدولارات عن ممتلكات اليهود “المفقودة” في المغرب

صباح أكادير

أفادت وسائل إعلام عبرية، أن إسرائيل بدأت حصر وتقدير قيمة الممتلكات التي تركها اليهود في المغرب وبعض الدول العربية، بعد هجرتهم إلى فلسطين المحتلة، من أجل المطالبة بتعويضات عن تلك الممتلكات.

وحسب تقرير للتلفزيون الإسرائيلي، فالمغرب يوجد ضمن لائحة تضم والعراق وسوريا ومصر واليمن وتونس وليبيا، بتعويض قدرب 200 مليار.

وأشار التقرير إلى إن إسرائيل قدمت للمرة الأولى تقديرا رسميً للممتلكات اليهودية المفقودة في الدول العربية، وأوضح أن إجمالي قيمة تلك الممتلكات قُدر بـ250 مليار دولار، منها 50 مليارا في تونس وليبيا فقط.

وأضاف نفس المصدر، أن الإجراء الإسرائيلي يأتي في إطار الاستعدادات لخطة السلام الأمريكية، المعروفة بـ”صفقة القرن”، وعزم دولة الاحتلال على المطالبة بتعويضات عن الممتلكات اليهودية المتبقية في الدول العربية.

وقال التقرير إن الأموال لن تعاد إلى اليهود من أصول عربية، بل ستوضع في صندوق دوليّ خاص لصالح إسرائيل، مشيرا في نفس الوقت إلى  أن عدد اليهود المرحلين والمهجرين من الدول العربية وايران، قدر بنحو 850 ألف يهودي، بسبب الحروب العربية مع اسرائيل، أو رغبتهم في الهجرة الى اسرائيل.

ويشرف على إدارة مشروع حصر”ممتلكات اليهود العرب” وزيرة المساواة الاجتماعيّة الإسرائيلية، غيلا غملائيل، بالتعاون مع مجلس الأمن القومي الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى