أخبار وطنيةالرئيسية

إجراءات جديدة للدخول إلى التراب المغربي ابتداء من اليوم الخميس

قامت اللجنة بين الوزارية للتنسيق وتتبع لوائح الأسفار الدولية خلال جائحة كوفيد-19 بتحديث تصنيف البلدان وفق اللوائح (أ) و(ب) وكذا شروط الولوج إلى التراب الوطني، بناء على آخر التطورات المتعلقة بالوضعية الوبائية في المغرب والعالم.

وحددت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، الأربعاء، الشروط الجديدة للولوج إلى التراب الوطني، التي تدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الخميس 18 نونبر.

ويتضمن البروتوكول الصحي سلسلة من الإجراءات، التي تروم الحد من إمكانية دخول السلالات المتحورة الجديدة لفيروس كورونا إلى المملكة، وتقليل مخاطر حدوث موجة وبائية جديدة.

وينص البروتوكول الجديد على تدابير مشتركة تهم المسافرين القادمين من الدول المصنفة ضمن اللائحة (أ) واللائحة (ب)، وتتعلق أساسا بتنزيل البطاقة الصحية للركاب عبر الانترنيت قبل الصعود إلى الطائرة، مع ضرورة ملئها بالمعطيات الشخصية الخاصة بالراكب، لاسيما العنوان الشخصي داخل المغرب ورقمي هاتف يتيحان تحديد موقع المسافر، عند الضرورة، خلال الأيام العشرة التي تلي دخوله إلى التراب الوطني.

وتهم الإجراءات الجديدة قياس درجة حرارة الركاب بشكل منهجي، وإخضاعهم لاختبار سريع لكوفيد 19 فور وصولهم إلى المطار، وذلك بشكل عشوائي.

كما تتضمن الشروط الصحية ضرورة احترام المسافرين للتدابير الاحترازية المطبقة بالمغرب، من قبيل ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي ونظافة اليدين.

وبناء على المعطيات المحينة، على المسافرين القادمين من الدول المصنفة ضمن اللائحة (أ)، والتي لا تشكل خطورة كبيرة من حيث انتشار الوباء، تقديم شهادة تثبت أن الشخص تم تلقيحه بشكل كامل ضد مرض كوفيد-19.

في المقابل، يتعين على المسافرين القادمين من الدول المصنفة ضمن اللائحة (ب) تقديم الشهادة ذاتها، بالإضافة إلى اختبار” بي سي آر” سلبي يعود تاريخه إلى 48 ساعة كحد أقصى قبل المغادرة.

البروتوكول الصحي للسفر يتضمن أيضا إمكانية استفادة المغاربة والأجانب المقيمين بالمغرب، الذين تبينت إصابتهم بفيروس كورونا خلال وصولهم إلى المغرب من الرعاية الصحية داخل المملكة، مع حجر صحي لمدة 10 أيام حسب البروتوكول المعمول به في المغرب، فيما سيتم منع كل مسافر أجنبي وغير مقيم بالمملكة من ولوج التراب الوطني في حال تبينت إصابته بمرض كوفيد-19.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى