أكادير والجهةالرئيسية

أول إجراء توجيهي من أخنوش لتحسين وضعية مدينة أكادير

على بعد أقل من أسبوع عن انتخابه رئيسا لبلدية أكادير، وفي أول توجيه له، دعا أخنوش إلى التعجيل باتخاذ الترتيبات اللازمة ووضع التصورات الممكنة لجعل عاصمة سوس أكثر نظافة عبر تكثيف الجهود وتعزيز خدمة جمع النفايات والفضلات من الشوارع.

ووفق ما ذكرته مصادر إعلامية، فقد شدد أخنوش على إيلاء هذا الموضوع الأهمية اللازمة بتحديد الحلول الممكنة والعمل على وضع الخطة، التي من شأنها معالجة هذه الإشكالية في أقرب الآجال.

 وكان عزيز أخنوش، قد وعد خلال حملته الانتخابية بتغيير وضعية مدينة أكادير نحو الأحسن، إذا انتُخب على رأس جماعتها الترابية. مشيرا إلى أنه لاحظ، من خلال الجولات التي قام بها إلى مختلف أحياء مدينة أكادير خلال الحملة الانتخابية، أن المدينة “تعاني من نقص كبير وضيّعت عشر سنوات”.

وسجّل رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار أن مدينة أكادير تعاني من نقص على جميع المستويات، “فعندما تدخل إلى الأحياء تجد أنها تفتقر إلى التنظيم وإلى الفضاءات الخضراء، والفنادق المطلة على البحر في حالة صعبة”، ذاهبا إلى القول إن المدينة “فقدت هويتها”.

في هذا الإطار، أشار أخنوش إلى أن أكادير تعاني من مشاكل ثقافية، على الرغم من أن فيها خزانا ثقافيا أمازيغيا وغير أمازيغي مهم؛ “ولكن ليس هناك من يعمل على أن ينبثق هذا الخزان إلى الوجود”، مضيفا: “نريد أن تكون مدينة للشباب وترجع لمّاليها الذين لهم غيرة على المدينة ويريدون تغيير وضعها نحو الأفضل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى