أخبار وطنية

أنس الدكالي يخرج بتصريح جديد عن أنفلونزا الخنازير، ويؤكد أن الصورة السوداوية التي يتم ترويجها عن المستشفيات العمومية غير صحيحة

ـ صباح أكادير

قال وزير الصحة، أنس الدكالي، إن الصورة السوداوية التي يتم ترويجها عن المستشفيات العمومية، كونها تعيش حالة متردية مما ينجم عنه علاقة متوترة بين مهنيي الصحة والمواطنين، هي صورة غير صحيحة.

وأوضح وزير الصحة، مساء أمس الأحد أثناء استضافته في برنامج “حديث مع الصحافة” الذي تبثه القناة الثانية المغربية، أن دور الوزارة يتمثل في تعزيز الثقة في المستشفيات في أفق تعزيز التغطية الصحية، و حتى تحافظ على “بريقها”.

وحول وضعية أنفلونزا الخنازير بالمغرب، بعد تسجيل 11 حالة وفاة، صرح وزير الصحة أن الوضعية الوبائية عادية، خاصة أن الأمر يتعلق بوباء موسمي ينتشر في كل دول العالم بشكل واسع.

وأوضح أن الوزارة أطلقت منذ 2004 نظام يقظة و رصد لتتبع الوباء، الذي يشكل خطرا على الصحة العمومية، حينما يتعلق الأمر بأشخاص في وضعية صحية “هشة”، أي يعانون من مناعة ضعيفة، و أمراض مزمنة، فضلا عن النساء الحوامل.

وحول التضارب في تصريحات المسؤولين الحكوميين حول عدد الوفيات الناجمة عن المرض وأسبابها، قال الدكالي:”الوزارة لا تستطيع تقديم معطيات أولية دون التأكد من أسباب الوفاة، التي قد تكون نتيجة شيء آخر.في السنة الماضية، سجلنا 62 حالة وفاة في مستشفى جامعي واحد بسبب التهاب تنفسي حاد وخطير. نحن لا نملك نظاما معلوماتيا وطنيا يمكننا إصداره سنويا للتعريف بأسباب الوفيات، من الضروري أن نتوفر على وكالة وطنية للصحة العمومية تعمل في إطار اليقظة والإخبار و التدبير”.

وحول أسباب تراجع المستشفى العمومي، قال الدكالي: “وفق تقرير توصلنا به من طرف المجلس الأعلى للحسابات، فإن أهم المشاكل تتمثل في حالة الحكامة، بحيث لا يوجد مشروع مؤسسة استشفائية، فضلا عن قلة الموارد البشرية وعدم وجود نظام معلوماتي، مما يفرض ضرورة تحديث كل المؤسسات الاستشفائية، وهو ما جعلنا نقوم بمخطط خاص من أجل معالجة الأمور التي تحتاج لتسوية و إجراءات فعلية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى