أكادير والجهة

أكادير..نزوح جماعي لإنزكان للاستفادة من “تحميمة” بعد إعادة فتح الحمامات..ينذر بانفجار كورونا ويسائل السلطات

في الوقت الذي يتواصل إغلاق الحمامات و مراكز التدليك  SPA بأكادير بقرار من السلطات الولائية الذي قضى بإغلاقها ضمن حزمة من الإجراءات التي تم اتخاذها لأجل كبح انتشار فيروس كورونا المستجد.

دفع بالكثير من ساكنة أكادير و المدن المجاورة إلى التوجه إلى حمامات إنزكان التي قررت سلطات المدينة اليوم إعادة فتحها.

و تحولت حمامات إنزكان في اليوم الأول من إعادة فتحها إلى قبلة للعشرات من المواطنين من أكادير و إنزكان بغرض الاستحمام خاصة و أن هذه المدينة تعرف كثافة سكانية كبيرة و قربها الكبير كذلك من أكادير و عدة جماعات مجاورة و هو ما يسهل عملية الوصول لها بسهولة.

وفي ظل الإقبال الكثيف على حمامات مدينة إنزكان للاستفادة “من تحميمة” بحمامات المدينة المسؤولين و سلطات المراقبة من تطبيق الإجراءات التدابير الضرورية التي فرضتها الحكومة لتطويق رقعة انتشار فيروس كورونا وكان من أهمها يدق “تقليص الطاقة الاستعابية في زمن كورونا” ألا تتجاوز طاقتها  50 بالمائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق