أخبار وطنيةالرئيسية

أكادير: مهتمون يضعون خارطة طريق للإقلاع بسياحة “مابعد كورونا”

استقبل رشيد دهماز، رئيس المجلس الجهوي للسياحة بأكادير سوس ماسة، مؤخرا، أعضاء المكتب الجديد للكونفرالية الوطنية للسياحة، وخصص اللقاء لدارسة وإعداد استراتيجية إحياء القطاع السياحي، بعد جائحة فيروس كورونا.

اللقاء حضره أعضاء المجلس التنفيدي للمجلس الجهوي للسياحة لأكادير، ويدخل ضمن الجولة التي تقوم بها الكونفدرالية عبر عدد من جهات المملكة.

كما حضره إلى جانب رئيس المجلس الجهوي للسياحة، حميد بن الطاهر رئيس الكونفدرالية، ونائبه هشام محمدي العلوي، ورئيس غرفة الصناعة التقليدية، ورئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، ومدير مطار أكادير المسيرة، ورؤساء الجمعيات السياحية المهنية، وممثلو سلسلة استغلال القطاع السياحي بأكادير وسوس ماسة.

وأفاد بلاغ للمجلس، بأن اللقاء خصص لمناقشة الوضعية الحالية للصناعة السياحية مع مهنيي الجهة، واستغلال وجهات نظرهم وىراءهم واقتراحاتهم، ليقدمها مجلس الكونفدرالية في لقائه المرتقب مع رئيس الحكومة الجديدللتحضير لموسم سياحي جديد يأت يبعض ظرفية كورونا الاستثنائية.

وأضاف ذات البلاغ، بأن رشيد دهماز، كشف في حديثه، عن الوضعية الصعبة الذي تعيشه الشركات السياحية بكل من أكادير وسوس ماسة عموما، وتحدث في الوقت نفسه عن الحلول التي سيتم اعتمادها، لتحقيق إقلاع للسياحة الشاطئية وسياحة الأرياف.

واختتم اللقاء المثمر بين الأطراف، بالاتفاق على مجموعة من التوصيات ذات الأولوية، والتي سيتم تنفيذها للشروع في إحياء سياحة ما بعد كوفيد ، أساسها تعبئة الموارد المالية الضرورية، للربط الجوي المباشر بين وجهة أكادير و الأسواق السياحية، والتي ستعد رافعة تنموية لتطوير تنافسية المحطة الشاطئية الأولى على الصعيد الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى