رياضة

“أكادير عاصمة للرياضة”.. رهانات محلية لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية بعاصمة سوس

ـ صباح أكادير

تحتضن مدينة أكادير، بعد غد الجمعة، لقاء مناقشة حول موضوع التدبير الرياضي، تحت شعار “أكادير عاصمة الرياضة”، من أجل تسليط الضوء على الإمكانيات المتاحة لجعل الأنشطة الرياضية تساهم بشكل وازن في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في عاصمة سوس.

ويطمح المنظمون من خلال هذه المبادرة إلى جعل مدينة أكادير، التي تعرف بكونها الوجهة السياحية الشاطئية الأولى على الصعيد الوطني، تحتل مكانة رائدة ايضا في استقطاب السياح المولعين بممارسة مختلف الاصناف الرياضة، خاصة أن أكادير تتوفر على شواطئ ممتدة والعديد من ملاعب الكولف، إضافة إلى توفرها على مجموعة من البنيات الاساسية ذات مواصفات عالمية لاستقبال الوفود السياحية الرياضية.

وذكر بلاغ للمنظمين، أن عددا من الأخصائيين من مشارب مختلفة سيساهمون في تنشيط وإغناء المناقشات التي سيعرفها هذا الملتقى.

وحسب نفس المصدر، سيحاول المشاركون في هذا الملتقى إيجاد الأجوبة المناسبة لثلاث تساؤلات كبرى، أولها “كيف يمكن للرياضة أن تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لأكادير؟”، وثانيها يتعلق بـ “كيفية تطوير التدبير والحكامة داخل الجمعيات الرياضية”، أما السؤال الثالث فسيتناول موضوع “كيفية الاستفادة من الفرص المناخية لمدينة أكادير للرقي بمكانتها كوجهة للسياح الرياضية”.

يشار إلى أن هذا اللقاء سينظمه نادي “القياديين الشباب المغاربة”، التابع لكلية العلوم القانونية والاقتصادية بأكادير، بشراكة مع مجموعة من المتدخلين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى