حوادث

 أكادير …رصاصة تقتل جنديا من قوة “حذر” وإستنفار أمني يعقب الحادث

لفظ عسكري من قوة “حذر” أنفاسه الأخيرة، زوال اليوم السبت 12 أكتوبر، بالمستشفى العسكري بأكادير، بعدما نقل إليه في حالة حرجة، نتيجة إصابته برصاصة طائشة داخل مقر عمله بثكنة أكادير.

وأفادت مصادر إعلامية، أن الحادث استنفر مختلف الأجهزة الأمنية التي حلت بعين المكان، و لا تزال الابحاث جارية لتحديد ملابسات الحادث، فيما رجحت فرضية إقدام الجندي على الانتحار، مشيرة أن الضحية كان يعاني من مشاكل  عائلية.

و قد انتقل إلى عين المكان عدد من المسؤولين العسكريين، حيث جرى فتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة المختصة لمعرفة الأسباب وراء هذه الواقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق