حوادث

أكادير: خلاف بين سائق حافلة ومساعده، و “النرفزة” وراء “فاجعة أكادير” التي خلفت 12 قتيلا و 26 جريحا ..

 

خلف حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، وفي أحد المنعرجات الخطيرة بجماعة التامري شمال مدينة أكادير. (خلف) وفاة 12 شخصا و إصابة 26 مسافرا بجروح و إصابة و 5 أخرين إصابات متفاوتة الخطورة مع وضع حالتين في الإنعاش في رحلة كانت تضم 47 راكبا.

الحادث المروع الذي وقع تحديدا في الثانية والنصف من صباح اليوم الثلاثاء،  ذكر رئيس جماعة إمسوان في تسجيل صوتي يتداول على الواتساب، أن خلافا وقع بين السائق و مساعده، جعل المساعد يغادر الحافلة بمنطقة التامري و يكمل السائق الرحلة وسط “نرفزة” كبيرة” و بسرعة مفرطة.

فالسرعة المفرطة، والنرفزة بسبب خلاف السائق مع مساعده، أدت للأسف إلى وقوع فاجعة تسببت في حصد العديد من الأرواح التي خلفت 12  قتيلا وإصابة 26 آخرين بجروح متفاوتة منها 5 حالات خطيرة فضلا عن حالتين يرقدان بقسم العناية المركزة.

وحسب المعطيات المتوفرة فالحافلة المنكوبة كانت في رحلة العودة من مدينة الجديدة نحو طانطان و كانت تقل 47 مسافرا وهو ما يعني تجاوزها للطاقة الاستيعابية المسموح بها والمقدرة في  75% من الطاقة الاستيعابية للنقل العمومي بين المدن وداخلها وفق شروط محددة، و عدم احترام التدابير الاحترازية؛ التي اتخذتها السلطات للحد من تفشي وباء كورونا.

هذا، وقد تم وضع سائق الحافلة المنقلبة، تحت الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة في انتظار إحالته عليها بعد الانتهاء من الاستماع إليه تمهيديا من طرف عناصر الضابطة القضائية للدرك الملكي التي باشرت من جهة أخرى تحقيقاتها حول أسباب انقلاب الحافلة، في منعرج الموت بجماعة التامري.

يذكر أن السلطات الولائية ومندوبية وزارة الصحة بأكادير، استنفرت فور وقوع الحادثة، عددا من سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلى مستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

كما قامت السلطات الولائية و الصحية، بتعبئة كافة الإمكانات البشرية من أجل تجنيد جميع الأطر الطبية و التمريضية التي انتقلت إلى المستشفى من أجل استقبال الحالات المصابة بالمستشفى و اتخذت جميع الإجراءات الرامية لتقديم الإسعافات والعلاجات الضرورية لضحايا انقلاب الحافلة المنكوبة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق