ثقافة وفنونسياسة

(+البرنامج)أكادير تحتضن ندوة وطنية حول دسترة الأمازيغية بمشاركة باحثين وأساتذة جامعيين

تحتضن المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمدينة أكادير  يوم غد السبت 16 فبراير  ندوة وطنية حول موضوع “الأمازيغية بعد دستور 2011”.  من تنظيم جامعة ابن زهر باكادير ومركز الشروق للديمقراطية والإعلام وحقوق الإنسان.

وستتميز الندوة بتوزيع الجلسة إلى محاور دراسية، حيث ستتمحور محور الجلسة الأولى حول موضوع الأمازيغية بعد دستور 2011   أي موقع في السياسيات العمومية بالمغرب. والتي سيترأسها محمد أوجار وزير العدل ورئيس مركز الشروق للديمقراطية والإعلام وحقوق الإنسان وبمشاركة الدكتور علي كريمي أستاذ جامعي بكلية الحقوق بالدار البيضاء وخبير دولي في حقوق الإنسان، والأستاذة أمينة بن الشيخ مديرة جريدة العالم الأمازيغي وعضوة التجمع العالمي الأمازيغي، والأستاذ محمد الشامي رئيس كونفدرالية الجمعيات الأمازيغية، والأستاذ حسن بويعقوبي أستاذ التعليم العالي بجامعة ابن زهر ورئيس جمعية الجامعة الصيفية، والأستاذ رشيد الحاحي المنسق الوطني للجمعيات الأمازيغية، والأستاذ بوبكر أنغير المنسق الوطني للعصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان.

في حين تتمحور الجلسة العلمية الثانية التي سيترأسها الدكتور عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر أكادير حول “قراءات في مشروع القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وستعرف تدخل كل من السيد عبد الله الغازي نائب برلماني ورئيس المجلس الإقليمي تيزنيت، والأستاذ حسن ادبلقاسم محامي وخبير دولي في مجال حقوق الشعوب الأصلية، والأستاذ الحسين أيت حسين نائب الكاتب العام للجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي، والأستاذ عبد الله بادو رئيس الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة، والأستاذ خالد الزيراري رئيس الكونغرس العالمي الأمازيغي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى