ثقافة وفنون

أكادير تحتضن سهرة فنية كبرى بشاطئ المدينة احتفالا برأس بالسنة الأمازيغية

يحتضن شاطئ مدينة أكادير مساء اليوم السبت سهرة فنية كبرى بشاطئ مدينة أكادير، تنظمها جمعية “تايري ن واكال” ( حب الأرض) احتفالا بحلول السنة الأمازيغية الجديدة.

و ستعرف هذه السهرة تكريم كل من فريق رجاء أكادير لكرة اليد والفنان علي شوهاد ، كما سيتم إطلاق الشهب الاصطناعية في منتصف الليل بكرنيش اكادير إيذانا بحلول السنة الأمازيغية الجديدة.

وكانت جمعية “تايري ن واكال” ( حب الأرض) نظمت مساء أمس الجمعة ، في مدينة أكادير عرضا للأزياء الأمازيغية ، والذي يندرج ضمن مجموعة من الأنشطة التي تنظمها هذه الجمعية احتفالا بالسنة الأمازيغية 2969.
كما تم بالمناسبة ذاتها تنظيم عرس أمازيغي ، تم من خلاله إبراز جوانب مميزة لما يطبع هذه المناسبة الاجتماعية من عادات

وعلاوة عن ذلك ، تنظم “جمعية تايري ن واكال” بهذه المناسبة معارض خاصة بالجمعيات والتعاونيات في الساحة المقابلة لقصر بلدية أكادير، إلى جانب تنظيم عروض لفن “الحلقة ” ، وذلك ضمن برنامج من الأنشطة المتنوعة يمتد على مدى ثلاثة ايام .

وانسجاما مع موضوع “لغات المدرسة المغربية بين الاعتراف الدستوري وإكراهات العولمة ” الذي اختارته لتخليد حلول السنة الأمازيغية الجديدة لهذا العام ، ستنظم الجمعية بتعاون مع مختبر لغة وثقافة وهوية ، التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير ، ندوة حول موضوع “المخطوطات الأمازيغية في ليبيا” ، سيشرف على تأطيرها الباحث الليبي ، مادغيس أومادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى