حوادث

أكادير: الرقم الأخضر يتمكن مرة أخرى من الإيقاع بعون سلطة بأكادير بعد أن تسلم “رشوة” وهذه تفاصيل العملية

أطاح الرقم الأخضر قبل قليل من صباح اليوم الثلاثاء 14 يناير الجاري، بمقدم (عون سلطة)  بأمسكرود التابعة ترابيا لعمالة أكادير إداوتنان،  بعدما ألقي عليه القبض متلبسا بحيازة رشوة قيمتها 3000 درهم.

وحسب مصادر صباح أكادير،، فقد باشر المشتكي الاتصال بالرقم الأخضر الخاص بالتبليغ عن الرشوة، فور تعرضه للمساومة من قبل عون سلطة مطالبا تسليمه مبلغ 3000 درهم  مقابل السماح له بعملية البناء و التستر عن ذلك.

وبعد إتمام الإجراءات الإدارية المعمول بها في هذا الصدد، أعطي الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بأكادير الضوء الاخضر للدرك الملكي بالتنسيق مع المشتكي.

وفور قدوم عون السلطة وتسلمه المبلغ المذكور، تم توقيفه من طرف عناصر الدرك الملكي، وأمر الوكيل العام لدى استئنافية أكادير بوضع المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار استكمال مجريات التحقيق والكشف عن التفاصيل المرتبطة بهذه القضية.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، السيد محمد عبد النباوي، قد توقف يوم الجمعة 10 يناير 2020 بالرباط، خلال اللقاء الذي عقده مع المسؤولين القضائيين على النيابات العامة بمحاكم المملكة عند موضوع مكافحة الفساد المالي وتخليق الحياة العامة وحماية المال العام.

 وذكر، في هذا الصدد، بالرسالة الدورية التي أصدرتها رئاسة النيابة العامة يوم 6 يناير الجاري بمناسبة اليوم الوطني لمحاربة الرشوة، والتي ركزت على اعتبار مكافحة المسؤولين القضائييين للنيابة العامة لمختلف المظاهر الإجرامية للفساد المالي عملا مستمرا وليس حملات موسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق