أخبار وطنيةالرئيسية

أكادير: التخطيط لأكبر مناورة عسكرية بين المغرب وأمريكا يشارك فيها أكثر من 17 ألف جندي..

أفادت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب بوجود استعدادات بمدينة أكادير لانطلاق النسخة 18 من مناورات الأسد الأفريقي 2022.

وقالت السفارة عبر حسابها على التويتر إن التخطيط لعودة أكبر مناورة عسكرية في إفريقيا بدأ هذا الأسبوع في مدينة أكادير، حيث يجتمع عسكريون من المغرب والولايات المتحدة … بمقر المنطقة الجنوبية للقوات المسلحة الملكية المغربية.

وعام 2007، انطلقت أول نسخة من مناورات “الأسد الإفريقي” بين المغرب والولايات المتحدة، وتشارك فيها دول أوروبية وإفريقية.

وشارك في النسخة 17 الماضية الآلاف من عناصر جيوش متعددة الجنسيات وعدد كبير جدا من المعدات البرية والجوية والبحرية.

وتعتبر مناورات الأسد الإفريقي، أحد التدريبات الرئيسية والكبرى التي تنظمها وتديرها القيادة الأمريكية لأفريقيا (أفريكوم) بشراكة مع القوات المسلحة الملكية، بهدف تعزيز مستوى التعاون والتدريب، وزيادة قابلية التشغيل البيني وكذلك تعزيز تبادل الخبرات والمعرفة بين المكونات العسكرية المختلفة من أجل تمكينها من تحقيق قدرتها التشغيلية الكاملة.

يأتي في ظل تزايد الخوف الذي أصبح يشكل هاجسا كبيرا للجزائر من تتامي القدرات العسكرية المغربية ، بشكل كبير جدا، خلال السنوات الأخيرة، وتفوقها تكتيكيا وعتادا على الجارة الشرقية، رغم تخصيص الأخيرة لميزانية مضاعفة للجيش، مقارنة عما يخصصه المغرب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى